من رواية(جزءٌ من الليل)

كفاكِ تكبرًا ياجميلة

كفاكِ عبثًا بمشاعري،أبقي ولا تذهبي، أرجوكِ فأنا أحبك، اِبتعدي عن الحزن لا تتركي يداي،

اريد الاِطمئنان عليكِ، أرجوكِ أحبيني وسأعشقُكِ أعدكِ بهذا، عند رؤيتي لكِ أُجن أصبح كالطفل الذي يريد لعبته،

أغارُ عليكِ وحبي لكِ تملك، فكل من يراكِ يُفتن بتلك الشامةِ والاِبتسامة، لا تضحكين لهم فقلبي يمتلىءُ بالهم،

اِضحكي كما تشائين أمامي فأنا أنسى نفسي وأشردُ بكِ يالكِ من محتالة سرقتي قلبي وتريدين المزيد،

تعلقت بكِ وبتلك الليالي التي كانت بيننا، أرجوكِ لاترحلي فأن قلبي اِمتَلأَ بالحنين والوله،

لا تغيبين أكثر فلن أعذرك، أتتخيلين أن كل أحلامي هي أن أعرف ماهي أخبارك،

تعالي ولا تتأخرين، سأحترقُ من الغياب.

راما شريف الملاجي

نصوص ذات صلة

إذا كان قلبي خريفيا في حبك..فقلبك قاحل لا يعود لا يجيء لا ينطفىء .. لا يبتعد ..لا يقترب .. لا ينفعل ..لا ينفجر ..شيء قريب هانذا  وها هو ذا ..يمارس آخر هفواته الرزينة ويوقظ كل شيء بدواخلي العميقة... Read More
كأنك جرحي الأعمق، وحنين يمتد بي عبر الالاف الخيبات ،أتراك تشعر بهذياني؟ أم أن كبرياء رجل مشرقي يسكنك آيها  البعيد كقمر ،ايها القريب كروحي ،من أنت من أي فضاء أتيت؟ أتراك جبلت بذات التراب... Read More
  أن يحضر الشتاء فذاك بحد ذاته يدخل السعادة الأبدية لقلبي ،أهرب مسرعة ‘الى تلك النافذة الضيقة والتي أصب لعنتي عليها كل يوم لضيق حدودها ،أراقب بشغف اسراب الطيور التي شدت الرحيل عن برودة هذا... Read More