(قابل للتعديل) - نجلاء حسين

حدث هنا (قابل للتعديل)

 حافتان

حدث بذاته 

أنت هنا بالداخل

وطريقان للذهاب

صخرة بعيدة ترقب الأجواء (ربما تمنحك أدوات )

حافة تلقي بك من فوقها 

لسنا بصدد البحث عن إجابة 

سوف نتحدث لاحقا  عما تراه 

كلاهما هوتان

 في هوتين معا

 تلك  خصوصية 

تسقط لكنك أبدا لن تصل

لأنك ستعود دوما إلى كلتا الحافتين

لتبدأ بتدوين الحدث المروع 

 الشيء المتبقي منك

وربما أتلفته الكتابة

لأن بقية الهوة لم تتسع ولم يكتمل بعد السقوط.

#ن_ح

—————

نصوص ذات صلة

إذا كان قلبي خريفيا في حبك..فقلبك قاحل لا يعود لا يجيء لا ينطفىء .. لا يبتعد ..لا يقترب .. لا ينفعل ..لا ينفجر ..شيء قريب هانذا  وها هو ذا ..يمارس آخر هفواته الرزينة ويوقظ كل شيء بدواخلي العميقة... Read More
كأنك جرحي الأعمق، وحنين يمتد بي عبر الالاف الخيبات ،أتراك تشعر بهذياني؟ أم أن كبرياء رجل مشرقي يسكنك آيها  البعيد كقمر ،ايها القريب كروحي ،من أنت من أي فضاء أتيت؟ أتراك جبلت بذات التراب... Read More
  أن يحضر الشتاء فذاك بحد ذاته يدخل السعادة الأبدية لقلبي ،أهرب مسرعة ‘الى تلك النافذة الضيقة والتي أصب لعنتي عليها كل يوم لضيق حدودها ،أراقب بشغف اسراب الطيور التي شدت الرحيل عن برودة هذا... Read More